آخر الأخبار
البرلمان العربي يشارك في أعمال الدورة السابعة عشر لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون ال مستجدات العمل بالمركز التكنولوجي لإصدار تراخيص المحال العامه جامعة MSA تشهد فعاليات المؤتمر العلمي بمشاركة نخبة من كبار أساتذة العمارة البورصة تنتهي من المراجعة الدورية نصف السنوية لمؤشرات السوق والتطبيق فى اول فبراير 2023 فودة يلتقي مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية للإعداد للمؤتمر الدولي الثاني للرعاية الصحية والعلاجية جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب تبحث رؤي العلاج الطبيعي كتابات الأطفال بين عراقة الحضارة وإبداع العلم بمنتدى نقل الخبرة لإعداد القادة تعادل بطعم الفوز لغزل المحلة 2/2 أمام البنك الأهلي في الدوري خارج الديار جامعة طنطا تتقدم 96 مركزًا عالميًا في تصنيف ويبومتركس العالمي "Webometrics" للاستشهادات المرجعية غدا.. "أصحاب الهمم .. قلب مصر ومستقبلها" فى ملتقى الهناجر الثقافى تحت رعاية وزيرة الثقافة.. خالد جلال يفتتح عرض "حلمك علينا" بالمسرح العائم من إنتاج مسرح الشباب إنطلاق دورة المذيع الشامل للافارقة بالمؤسسة الأفريقية بالقاهرة "حاسبات طنطا" تحصل على اعتماد الأيزو «2018: 21001» و «الأيزو 9001: 2015» في إدارة المنظمات التعليمية " جراند ميلينيوم الوحدة " يدعو لتجربة استثنائية في ليالي أبوظبي " فلسطين " تفقد تعاطف المجتمع الدولي عقب هجمات القدس الدموية أمين عام حزب مصر الحديثة بالشرقية : الدبلوماسية نجحت فى إستعادة الدولة المصرية لريادتها " الشهابى " يدعو الشعب المصرى الى مقاطعة اللحوم والدواجن التوترات الأمنية في القدس تثير خوف الفلسطينيون " حمدان العازمي " يشارك في أعمال مؤتمر اتحاد منظمة التعاون الإسلامي بالجزائر " مامو مايكل انجلو " يرحب بالزوار لتذوق افضل النكهات الإيطالية والفرنسية في قلب الرياض
رئيس مجلس الادارة شحاتة أحمد
رئيس التحرير التنفيذي رشا الشريف

عماد قناوي رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية: يجب وضع خطة إدارية كبرى ترتكز على الإدارة ا

السبت 21 يناير 2023 - 1:42 PM | 36
طباعة
هدي العيسوي

 

قناوي: تشكيل مجلس من مجموعة اقتصادية متنوعة متطوعة لتقديم المشورة للوزارت والهيئات

 

اقترح رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، عماد قناوي، وضع خطة إدارية كبرى، ترتكز على الإدارة المؤسسية لجميع ملفات الدولة.

 

وقال قناوي في تصريحات صحفية اليوم، إن الخطة تبدأ عبر تأسيس مجموعات عمل لكل ملف من ملفات الدولة، وعلى رأسها الملف الاقتصادي.

 

"يتكون المجلس من مجموعة اقتصادية، تضم أساتذة من الجامعات ووزراء سابقين، ومتخصصين في مجال عمل البنوك، حاليين ومتفرغين، إضافة إلى عدد من الصناع والمزارعين".. على حد وصف رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، عماد قناوي.

 

أضاف: "يعتبر المجلس تابع لرئاسة الجمهورية متطوعا بدون مقابل ولا سلطة، ولا يحق لأحد أفراده تولي منصب تنفيذي في المستقبل، حتى يكون الأداء منصب على الاستقلالية وبعيد عن الأهداف الشخصية".

 

تابع: "لا يحمل المجلس الموازنة العامة أي تكاليف، ويكون الاختيار طبقا للكفاءة، ويوكل له توصيف الوضع الراهن، ثم إعادة تقييم جميع الاتفاقيات الدولية التجارية الموقعة سلفا، وتحديد نقاط القوة والضعف بالاقتصاد، ثم رسم خطه إنتاجية لسد عجز الاستهلاك وزيادة الصادرات، وكذلك الخطة الاستثمارية".

 

وأوضح أنه يجب أن تكون الخطط مقسمة إلى عاجلة ومتوسطة وطويلة الأجل، مشيرا إلى أنه من الضروري أن يتاح لتلك المجالس النوعية الوصول لجميع البيانات والمعلومات، ويعرض على أصحابها أي قرار أو إجراء للمناقشة والموافقة عليه، من أي وزارة مختصة حتى يخرج بلا تشوهات ولا يحتاج إلى تعديلات بعد إقراره.

 

"من المعلوم أن أي وزارة هي وزير، وإدارة تنفيذية للإدارة الداخلية للوزارة، ومستشارين للوزير، الكل تابع للوزير، وتقريبا هو المسؤول الذي لا معقب لما يتخذه من قرارات، وفي النهاية لا يجد معارض أو مناقش، وعندما يخرج بقرار يدافع عنه بخبرات علمية وعملية، يقنع من يرأسه في مجلس الوزراء، على أن هذا القرار هو الحل السليم في الوقت السليم، ولذا وجب الاعتماد على هذه المجالس النوعية المتخصصة التابعة للقيادة السياسية مباشرة، لأن قدرتها مجتمعة تستطيع تقييم القرار ووقت القرار بحرفية عالية وخبرات سابقة وقراءات مستقبلية جيدة".. بحسب قول رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية.

 

أضاف: "على هذه المجالس النوعية، وضع خطط مؤسسية بتواريخ زمنية محددة، يتم الالتزام بها مهما تغيرت الوزارة أو الحكومة مجتمعة، فيكون العمل الخططي مؤسسي ويكون على الوزير الالتزام بتحقيق تلك الاهداف ولكن بالمسار الذي يجده مناسبا، بعد عرضه على المجلس النوعي، وأخذ الموافقة عليه، ولكن في نفس الوقت يجب على المجلس النوعي ان يكون في اجتماع دائم، لأن المرحلة الحالية يكون الوقت فيها مؤثرا في النتيجة وربما القرار المناسب لليوم، قد لا يكون مناسبا للغد".