آخر الأخبار
البرلمان العربي يشارك في أعمال الدورة السابعة عشر لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون ال مستجدات العمل بالمركز التكنولوجي لإصدار تراخيص المحال العامه جامعة MSA تشهد فعاليات المؤتمر العلمي بمشاركة نخبة من كبار أساتذة العمارة البورصة تنتهي من المراجعة الدورية نصف السنوية لمؤشرات السوق والتطبيق فى اول فبراير 2023 فودة يلتقي مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية للإعداد للمؤتمر الدولي الثاني للرعاية الصحية والعلاجية جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب تبحث رؤي العلاج الطبيعي كتابات الأطفال بين عراقة الحضارة وإبداع العلم بمنتدى نقل الخبرة لإعداد القادة تعادل بطعم الفوز لغزل المحلة 2/2 أمام البنك الأهلي في الدوري خارج الديار جامعة طنطا تتقدم 96 مركزًا عالميًا في تصنيف ويبومتركس العالمي "Webometrics" للاستشهادات المرجعية غدا.. "أصحاب الهمم .. قلب مصر ومستقبلها" فى ملتقى الهناجر الثقافى تحت رعاية وزيرة الثقافة.. خالد جلال يفتتح عرض "حلمك علينا" بالمسرح العائم من إنتاج مسرح الشباب إنطلاق دورة المذيع الشامل للافارقة بالمؤسسة الأفريقية بالقاهرة "حاسبات طنطا" تحصل على اعتماد الأيزو «2018: 21001» و «الأيزو 9001: 2015» في إدارة المنظمات التعليمية " جراند ميلينيوم الوحدة " يدعو لتجربة استثنائية في ليالي أبوظبي " فلسطين " تفقد تعاطف المجتمع الدولي عقب هجمات القدس الدموية أمين عام حزب مصر الحديثة بالشرقية : الدبلوماسية نجحت فى إستعادة الدولة المصرية لريادتها " الشهابى " يدعو الشعب المصرى الى مقاطعة اللحوم والدواجن التوترات الأمنية في القدس تثير خوف الفلسطينيون " حمدان العازمي " يشارك في أعمال مؤتمر اتحاد منظمة التعاون الإسلامي بالجزائر " مامو مايكل انجلو " يرحب بالزوار لتذوق افضل النكهات الإيطالية والفرنسية في قلب الرياض
رئيس مجلس الادارة شحاتة أحمد
رئيس التحرير التنفيذي رشا الشريف

الأسرة العربية تتطلع علي الأساليب الهادفة نحو التربية الإيجابية

الثلاثاء 24 يناير 2023 - 2:06 PM | 100
طباعة
آمال إبراهيم

 

تتطلع الأسرة العربية علي الأساليب الهادفة نحو التربية الإيجابية مع تركيز الانتباه على سلوكيات الطفل الحسنة. ومن أمثلة سلوكيات الطفل الحسنة، أن يرتدي ملابسه وحده، وأن يتعاون مع أخيه، ويجمع ألعابه، ويساعد أمه في ترتيب غرفته.. ومن أمثلة سلوكيات الطفل المزعجة أو غير المحتملة، البكاء، والتشاجر مع الإخوة، والصراخ، ورفض ارتداء الملابس، ونوبات الغضب.

 

وتكشف تقارير مجتمعية عدم الطاعة أو سوء السلوك ليست الأشياء الوحيدة التي تنذر بالخطر أو ينبغي أن تجعل مقدمي الرعاية يعيدون النظر في أساليبهم التربوية. يجب عليك الانتباه والشعور بالقلق إذا رأيت لدى أطفالك يميلون بشكل متزايد نحو : الانسحاب والبقاء وحيدًا، والهدوء الزائد غير المعتاد، مشاركة أقل لأحداث اليوم أو المشاعر

 

 وفي السطور التالية، يتم عرض بعض الأفكار التي تساعد كل أم في أن تصبح أم إيجابية، وفاعلة وأفضل مثل وقدوة للأبناء، وكذلك لبناء جسرا من الثقة المتبادلة بين الأم والأبناء، في مختلف مراجل حياتهم، وطوال رحلة التربية، دون أن يؤثر ذلك على نفسياتهم بالسلب :

 

1- اظهار المشاعر ( بالقول و الفعل) 

من خلال احتضان الطفل و اعطاءه القبلات خاصة في السن الصغير لطفلك... لان هناك بعض الاطفال و خاصة الاولاد يخجلون من ذلك والبنات تحتاح الي عطف وحنان ومعاملة باللين. 

 

2- الحب الغير مشروط 

بمعني انا بحبك لما تعمل كدة.... / تطلع من الاوائل / تسمع الكلام / ترتب حاجاتك.... لابد ان يصل للطفل شعور حب غير مشروط ولا تعنفه او تصرخ علية باسم الحب والخوف علية... فيربط بين مشاعر الحب والايذاء

 

3- عدم المقارنة 

لايجب مقارنة طفلك بأي شخصية اخري مهما كانت.... لانها تؤدي الي عدم الثقة بالنفس و مشاكل اخري كثيرة لطفلك

فالاطفال يختلفون في القدرات و المهارات 

 

4- اعطاء الطفل حرية الرأي 

من الضروري و من عمر السنة لطفلك اعطاءه حرية الاختيار و الاخذ برأيه لان ذلك يعطيه الثقة بالنفس و ايضا احترام راي الاخر ويزيد من قدرته علي تحمل المسئولية في المستقبل 

 

5- المرونة في التعامل 

احيانا تضع الام او الاب قوانين ثابتة لاتتغير ابدا وهذا خطأ كبير... لان ما يناسب طفلك في عمر السنتين لا يناسبه في عمر السبع سنوات... اذا عليك بالواقعية فى التعامل والاقناع افضل الطرق للتوجية

 

6- ضبط النفس 

كثير من الامهات عندهم سرعة العصبية كرد فعل لاي فعل يقوم به الطفل فعليكي بضبط نفسك لابد ان يكون رد فعلك مساوي الخطأ لااكثر ولا اقل حتي يتعلم وهناك عقاب لكن غير نفسي باللوم والتعسيف ولا بدني. 

 

7- الاهتمام و الوقت 

الام لازم تتكلم مع الطفل منذ الولادة وعندما يبدا بالكلام يجب عليكي ان تعرفي ما يحبه وما لا يحبه... استعجب من الامهات من عدم معرفتهم للون المفضل له او صديقه المفضل او...... او...... عليكي ان تعطيه من وقتك كل يوم... 

 

8- النظام و المسئولية 

ان تعلمي طفلك النظام في كل شئ في مواعيد النوم و الاكل و تنظيم الملابس و الغرفة و اوقات المذاكرة و اللعب 

وايضا المسئولية بانه المسئول عن اشيائه المسئولية الكاملة و عليه ان يحافظ عليها... عليكي اعطاءه دور يكون مسئول عليه فالمنزل ايضا حتي لو كان بسيط... مثل: 

هو المسئول عن الزرع.... او عن اطعام القطة او الكلب او المساعدة في تنظيف المنزل بأعمال تناسب عمره.... 

 

9- الاتيكت 

وهو فن تستطيعي ان تعلميه لطفلك من عمر السنة طريقة الكلام مع الكبار والاحترام واداب الطعام .... 

 

10 - و اخيرا 

احترام + اخلاق + حب + حنان + نظام + مسئولية + حرية = طفل سوي